235 - هكذا كُنّا | الشيخ عبدالكريم علوه