49. عبر من موقف أبي بصير