125. لذة العطاء.